الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / 7 حقائق لا يعلمها الكثيرون عن الجيش الأمريكي
7 حقائق لا يعلمها الكثيرون عن الجيش الأمريكي
السبت, 12 أغسطس, 2017 01:01:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
7 حقائق لا يعلمها الكثيرون عن الجيش الأمريكي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات

يرصد التقرير مجموعة من الحقائق التي ربما لا يعلمها الكثيرون عن الجيش الأمريكي، والذي تأسس دون أي هيكل تنظيمي أو أفرع قيادية، ولكن من مجموعة من  المستعمرين.
 

1- الجيش الأمريكي تأسس قبل الدولة نفسها

- يحتفل الأمريكيون بذكرى الاستقلال وتأسيس الولايات المتحدة في الرابع من يوليو/تموز عام 1776، وفقا لموقع "بزنس إنسيدر" ولكن تأسيس الجيش سبق تأسيس الدولة نفسها، حيث تأسس عام 1775 وقاده "جورج واشنطن" – الذي أصبح لاحقا رئيسا للبلاد – لهزيمة البريطانيين.

- قبل تأسيس الجيش الأمريكي، كان المستعمرون مجرد ميليشيات ليس لها أي هيكل تنظيمي أو قيادة موحدة، وفي ربيع عام 1775، أراد هؤلاء مهاجمة البريطانيين قرب "بوسطن"، ولكنهم كانوا في حاجة للمزيد من الهيكلة والتنظيم، ثم تأسس الجيش في 14 يونيو/حزيران 1775.

- في الخامس عشر من يونيو/حزيران في نفس العام، عين "جورج واشنطن" قائدا للجيش وقاد الجنود في بوسطن في الثالث من يوليو/تموز عام 1775.


 

2- لو اعتبر الجيش الأمريكي مدينة لأصبح عاشر أكبر المدن في الولايات المتحدة

- يخدم أكثر من مليون جندي في الجيش الأمريكي نصفهم في الخدمة الفعلية بينما يخدم البقية كمكونات احتياطية للحرس الوطني والجيش الاحتياطي، ولو ملئت مدينة بجنود الجيش، فسوف تضم أعدادا أكبر من سكان "سان جوزيه" و"كاليفورنيا" و"أوستن" و"تكساس" و"فلوريدا" و"سان فرانسيسكو" الكل على حدة.

 

3- ثاني أكبر جهة توظيف في أمريكا

- تعد شركة "وول مارت" لمتاجر التجزئة أكبر جهة توظيف في الولايات المتحدة حيث يعمل لديها 2.2 مليون شخص، ويأتي الجيش الأمريكي في المرتبة الثانية بوجود أكثر من مليون موظف لديه في الخدمة سواء النشطة أو الاحتياطية متفوقا على عدد موظفي "يام براندز" البالغ عددهم 523 ألفا.

 

4- الاختصاصي هو الأكثر انتشارا بين الجنود حتى الآن

- من أجل أداء أي مهمة لصالح الجيش الأمريكي، يلزم وجود جندي اختصاصي لتنفيذها، ويوجد في الخدمة النشطة ما يقرب من 264.890 جندي اختصاصي بالجيش، أي ما يزيد على ربع عدد الجيش.

- اعتاد الجيش الأمريكي أن يوجد اختصاصيون بدرجات معينة من الدرجة الرابعة حتى التاسعة، وألغي هذا النظام عام 1985، ولم يبق منه سوى "اختصاصي 4" يسمى الاختصاصي فقط.


 

5- يحرق جنود الجيش الأمريكي ما يقرب من مليار جالون من الوقود سنويا

- على غرار المؤسسات الأخرى التي تحتاج للطاقة، فالجيش الأمريكي يحتاج للوقود، وأشارت إحصائية عام 2011 إلى أن كل جندي بالجيش حرق أكثر من 22 جالونا من الوقود يوميا (الجالون = 3.8 لتر).

- أوضح تقرير للجيش عام 2008 أنه تم شراء 880 مليون جالون من الوقود من أجل أنشطة مختلفة رغم محاولات وزارة الدفاع "بنتاجون" لتقليص استهلاك الوقود خشية اعتباره تهديدا للأمن القومي.


 

6- غالبية رؤساء أمريكا خدموا في جيشها

- من بين رؤساء الولايات المتحدة الخمسة وأربعين، خدم ما يقرب من 31 رئيسا للبلاد في الجيش أو تشكيلات تابعة له مثل الحرس الوطني، ورغم أن الخلفية العسكرية ليست شرطا للرئاسة، بدأ "جورج واشنطن" تقليدا لإلحاق شرف العسكرية وبطولاتها لرئيس البلاد.

- حصل الرئيس "ثيوردور روزفلت" على وسام الشرف بسبب بطولاته في معركة "سان خوان هل"، كما حصل الرئيس الأسبق "جورج بوش الأب" على "صليب التميز" أثناء الحرب العالمية الثانية رغم أنه بالكاد تمكن من القفز بمظلته من طائرته التي أسقطت.

 

7- يمتلك الجيش مساحات شاسعة من الأراضي

- يمتلك الجيش الأمريكي الكثير من البنية التحتية، ويخدم جنوده في حوالي 158 منشأة حول العالم، ويمتلك الجيش أكثر من 15 مليون فدان (حوالي 607 مليارات متر مربع) تغطي مساحة تناهز 40 ألف كيلومتر مربع في الولايات المتحدة.

- يعني ذلك أن المساحات التي يمتلكها الجيش الأمريكي تزيد على مساحة ولايتي "هاواي" و"ماساتشوستس" مجتمعتين.
 




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4799
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©